طالب الدكتور محمد البرادعي- رئيس حزب الدستور والمنسق العام للجبهة الوطنية للإنقاذ خلال مقاله بصحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية- الرئيس مرسي بعدم وضع مسودة الدستور للاستفتاء عليها، وحثه على إعادة تشكيل الجمعية التأسيسية من جديد، وإلا حدثت موجة من العنف والفوضى ستدمر نسيج المجتمع المصري، حسب قوله.
 
وادعى البرادعي أن الجيش حرص على حماية مكتسباته الاقتصادية، وتفادي أي ملاحقة قضائية خلال المرحلة الانتقالية الفاشلة بعد الثورة، الأمر الذي جعله يسمح للإخوان المسلمين بالوصول إلى السلطة عبر انتخابات وصفها بالمتعجلة، والتي أعطت الإسلاميين أكثر مما يستحقون على الأرض، حسب تعبيره.
 
بل ودعا الجيش للتدخل في الحياة السياسية بقوله: "والباب مفتوح لتدخل الجيش ولثورة الفقراء، وحتى لحرب أهلية".

1 التعليقات

wohnungsräumung يقول... @ الأحد, أبريل 07, 2013 4:11:00 م

موضوع مميز جدا .. شكرا لكم
wohnungsräumung wien
wohnungsräumung wien

إرسال تعليق

العدل

العدل

خلاصة الحكمة

خلاصة الحكمة
مشكلاتنا ثقافية وهي خلف كل تلك السلبيات

رحمك الله استاذنا جلال عارف

رحمك الله استاذنا جلال عارف